قراءة نقدية في رواية قواعد العشق الأربعون

طلت على رأسنا فتنة التيار الصوفي الفلسلفي الذي يدين بعقيدة الحلول و الاتحاد ووحدة الوجود المنحرفة و انتشرت

في الأوساط باسم العشق الإلهي و التيار الروحي و من خلال هيئة اليونسكو و بعض المسلسلات التركية التي تحيي

القومية العرقية و ذلك التراث البائد بتلميع رموزه ابن عربي الأندلسي و جلال الدين الرومي و كان من أكثر ما استخدم

في تلك المعركة تلك الرواية "قواعد العشق الأربعون" لإليف شفاق..

التي لاقت رواجا بين الشباب المثقف و بين الشباب عموما و نظمت لها حفلات التوقيع بل و المسرحيات على خشبة مسرح

السيد درويش في الاسكندرية في شهر رمضان هذا العام احتفالا به ..!!

خطة تعيسة عقيمة في نشر ذلك الفكر المتطرف الذي يؤدي في الحقيقة لكل مكتسبات الإلحاد من مساواة الملل و نبذ

الولاء و البراء و فكرة الدعوة و الجهاد في سبيل الله و انحراف هائل في توحيد الأسماء و الصفات و الربوبية و الألوهية

و انحلال واضح في باب العبادات و المعاملات و التلبس بالمخالفات و البدع باسم انتصار الحقيقة على الشريعة ..

جاءت هذه القراءة النقدية للرواية تلخيصا للرواية و تحليلا لها من المنظور الشرعي و العقدي حتى يتحرك الماء الراكد

في نفوس الكثير ممن لا خبر عنده عن هذه المعارك و هذه الصراعات التي تدار كعقبات على طريق ثقافتنا الإسلامية

الأصيلة..!

رابط الكتاب :

http://abobakrelkady.net/ar/books/632

نسأل الله السداد والتوفيق والقبول

شارك هذا المحتوى